Featuredأخبار دولية

وساطة إفريقية لحل الأزمة بالسودان وللمساعدة في تشكيل حكومة مستقلة

يصل مفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، بانكول أديوي، إلي الخرطوم اليوم لإجراء مشاورات مع رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان وقادة قوى سياسية بالبلاد، بحسب تصريحات لمتحدث الخارجية السودانية.

ونقلت وسائل إعلام عن رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي في السودان، محمد بلعيش، أن زيارة أديوي تهدف للمساهمة في جهود حل الأزمة الحالية من خلال تشكيل حكومة كفاءات مستقلة لسد الفراغ الحالي.

وكان مجلس السيادة السوداني، بالإضافة لأحزاب وقوى سياسية سودانية أخرى دعوا إلى انخراط الاتحاد الأفريقي في المبادرة التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتس.

ويشهد السودان انقسامات حادة بين قادته العسكريين من ناحية، والقوى السياسية المعارضة له من ناحية أخرى، في ظل الجمود السياسي الحاصل منذ الانقلاب العسكري في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ثم استقالة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك بداية الشهر الجاري.

ومن المقرر أيضا بحسب وزارة الخارجية الأمريكية أن يبحث المبعوث الأمريكي إلى القرن الأفريقي، ديفيد ساترفيلد، ومساعدة وزير الخارجية مولي فيي الأزمة في السودان خلال زيارة إلى المنطقة في الأسبوع المقبل تشمل السودان و السعودية وإثيوبيا.

وأضاف البيان أن الوفد سيلتقي في الخرطوم نشطاء مؤيدين للديمقراطية بالإضافة إلى قادة عسكريين وسياسيين، بهدف دعم انتقال السلطة إلى قيادة مدنية ديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى