Featuredالرياضةعلوم وتكنولوجيا

كرة «كأس العالم»… استشعار وتتبع وتسجيل

رغم بذل قصارى جهده، لم يتمكن كريستيانو رونالدو من تسجيل هدفه في مرمى أوروغواي بسبب كرة المباراة عالية التقنية، حسب صحيفة «ميترو» اللندنية؛ فقد جرى تجهيز جميع كرات مباريات كأس العالم بأجهزة استشعار خاصة يمكنها تتبع وتسجيل أي جانب من جوانب اللعب تقريباً.

نحن هنا بصدد الحديث عن بيانات تحديد المواقع المكانية والزمانية المتصلة مباشرة بسلسلة من الهوائيات المثبتة حول ملاعب الكرة، ويعني ذلك أنه في أي وقت يتم فيه ركل الكرة أو رميها فوق خط المرمى أو لمس لاعب لها، فإن الكرة نفسها تشعر بذلك.

يُعرف المستشعر الخاص باسم «مستشعر النطاق العريض» (UWB)، وهو يتفوق كثيراً على نظام تحديد المواقع العالمي (UBS) في الأماكن الصغيرة، فيما يخص تحديد المواقع. تعني هذه البيانات الإضافية أن المكالمات الواردة من مسؤولي «VAR» واحتساب التسلل يمكن أن تكون نظرياً أكثر دقة وانسيابية من أي وقت مضى.

وتعتبر بطولة قطر الأولى التي تجري فيها تجربة هذه التكنولوجيا بشكل صحيح، ومن المتوقَّع رؤيتها تُطبق في بطولة «يورو» (بطولة أوروبا) ودوريات الدرجة الأولى في المستقبل القريب.

بالإضافة إلى مستشعر «UWB»، هناك مستشعر وحدة القياس بالقصور الذاتي «IMU»، وهو حرفياً يكتشف الحركات الدقيقة للكرة في الهواء، ويمكنه الحكم على ما إذا كانت لمسة ما قد أثَّرت عليها، وهي التقنية التي تسببت في عدم احتساب هدف لرونالدو.

وفي مباراة البرتغال وأوروغواي، وباستخدام تقنية الكرة المتصلة الموجودة بكرات كأس العالم، التي أُطلق عليها «كرة الرحلة الرسمية» من إنتاج شركة «أديداس»، بحسب بيان صادر عن «فيفا» نيابة عن شركة «أديداس»، أمكن بشكل قاطع إثبات عدم وجود أي اتصال مع الكرة من قبل كريستيانو رونالدو في هدف المباراة الافتتاحي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى