Featuredالرياضة

عصام الشوالي يصب جام غصبه على “الكاف” بعد “الفضيحة التحكيمية”

حظي تعليق المعلق التونسي عصام الشوالي على “الفضيحة التحكيمية” غير المسبوقة التي شهدتها مباراة تونس ومالي أمس بتفاعل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت هذه المباراة ضمن منافسات المجموعة السادسة بكأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون حاليا، دخلت تاريخ المباريات الغريبة، بعد أن قام الحكم الزامبي سيكازوي بإطلاق صافرة النهاية مرتين، الأولى في الدقيقة 85، حيث لم ينتبه للوقت، قبل أن يصحح خطأه ويطلب مواصلة اللعب، والثانية بعد أن أنهى المباراة رسميا قبل دقيقة من انتهاء وقتها الأصلي.

وانتقل الشوالي من السخرية من قرار الحكم الأول، إلى الغضب الكبير بعد القرار الثاني والنهائي، وظل يكرر كلمة فضيحة، مطالبا بوضع حد لما يحصل في اللعبة بالقارة الافريقية، وبإنصاف المنتخب التونسي. وكانت تونس متخلفة بهدف لصفر أمام مالي، حين أعلن الحكم نهاية المباراة قبل انتهاء وقتها الأصلي.

وبعد مشاورات مطولة بين المسؤولين في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” ولجنة التحكيم وممثلي المنتخبين، قرر الحكم الرابع استئناف المباراة لثلاث دقائق، حيث قبل بذلك الماليون، بينما رفض المنتخب التونسي، الذي ظل يطالب على إعادة المباراة من الأول. بعدها تم إنهاء المباراة بانسحاب “نسور قرطاج” وفوز مالي.

وتناقل الكثيرون تعليق الشوالي بكثير من السخرية من الوضع التحكيمي في كأس إفريقيا، وأيده الكثير من المغردين في مطالبته بمحاسبة المسؤولين عن تدهور الوضع الكروي بالقارة السمراء. بينما رأى آخرون أن الشوالي تجاهل تورط الحكم نفسه في فضيحة تحكيمية ارتبطت بنادي الترجي التونسي خلال مباراة أغوستو الأنغولي بدوري أبطال إفريقيا في 2018.

وحظي حديث الشوالي قبل واقعة الحكم الزامبي، حين تحدث عن أن المباراة ستمتد لسبع دقائق وقت بدل ضائع، بكثير من السخرية من المتابعين، خاصة بعد أن تلقى الشوالي صدمة كبيرة بإنهاء المباراة قبل وقتها الأصلي، وعلى مرتين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى