Featuredالسفر

تنزانيا جنة الله في الأرض … سياحة واستثمار


معلومات عامة عن تنزانيا
تقع تنزانيا في شرق وسط قارة أفريقيا، وتشترك في حدودها من الشمال مع دولة كينيا ودولة أوغانيا، أمّا من جهة الجنوب فتشترك في حدودها مع كل من دولة الموزامبيق وزامبيا وملاوي، وتشترك من الجهة الغربية في الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية ودولتي رواند وبوروندي، أمّا حدودها الشرقية فتمتد على طول المحيط الهندي.

السياحة في تنزانيا 
يطلق عليها اسم جمهورية تنزانيا ، ويعود سبب تسميتها بتنزانيا إلى انضمام كل من تنجانيقا وزنجبار معاً لتشكيل جمهورية تنجانيقا وزنجبار الاتّحادية في عام 1964 م، بقي مركزها الساحلي الرئيسي دار السلام العاصمة الرسمية للبلاد حتى عام 1996 م، ثمّ اختيرت دودوما لتكون العاصمة الرسمية للجمهورية، تبلغ مساحة الجمهورية 945.203 كم2 ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 44 مليون نسمة.

بالفيديو .. كليمنجارو.. ثلوج افريقيا تجذب السواح الأوروبيين!!

الجبل البركاني الخامد هو الأعلى في أفريقياعلى الاطلاق. بل هو أيضا أعلى جبل قائم بذاته في العالم حيث يبلغ ارتفاعه 19340 قدم (5895 م) . يتميز الجبل بضمه لكل أنواع البيئات من الأراضي المزروعة والغابات المطيرة، المستنقعات،

الأماكن السياحية في تنزانيا


جزيرة زنجبار
Unguja ، المعروف أيضا باسم جزيرة زنجبار ، هي الجزيرة الرئيسية في أرخبيل تنزانيا من زنجبار. هي مركز تجاري قديم ، مع المساجد والممرات المتعرجة.

يوجد هناك أيضا قصر السلطان السابق مع برج الساعة. يضم الحصن القديم الآن مركزًا ثقافيًا ومدرجًا حجريًا. قنوات المياه الجوفية تغذي المياه الساخنة إلى الحمامات الحمامية الفارسية من أواخر القرن التاسع عشر.

في سوق دراجاني منذ أوائل عام 1900 ، يجتمع السكان المحليون لشراء المنتجات والتوابل والمأكولات البحرية.

تقع الكاتدرائية الأنغليكانية في موقع سوق العبيد القديم.

تنزانيا مقصد سياحي لا يمكن أن يزول من الذاكرة

تشتهر جزر موروغو وبانغ ، قبالة ستون تاون ، بشعابها المرجانية ومواقع الغوص. كما أن المياه المحيطة بجزيرة منيمبا الصغيرة ، الواقعة قبالة الساحل الشمالي الشرقي لأونغوجا ، تتميز أيضًا بحياة بحرية حيوانية و نباتية متنوعة. حيث تسبح الدلافين قبالة الشواطئ في الجنوب. و تعتبر محمية غابة جوزاني موئلاً للقرود الحمراء وغيرها من الحيوانات البرية الأصلية.

 

أروشا
أروشا هي مدينة في تنزانيا شرق أفريقيا ، وتقع على قاعدة جبل بركاني. و تعرف على انها بوابة لوجهات سفاري وإلى كليمنجارو أعلى قمة في أفريقيا ، حيث تقع على بعد 100 كم شمال شرقها .

إلى الغرب تقع حديقة Serengeti الوطنية ، موطن للحياة البرية بما في ذلك الأسود ، وحيد القرن والزرافات والفهود و العديد من الحيوانات الأخرى.و التي تتميز بعمليات الهجرة السنوية بقطعان كبيرة من الحيوانات البرية التي تعبر سهولها.

و تعتبر الحديقة موطنا لحيوانات برية كثيرة مثل الفيلة والحمار الوحشي والحيوانات البرية والغزال ، والعديد منها ينجذب إلى تيارات تحت الأرض خلال موسم الجفاف.

 

Ngorongoro Crater

يعد Ngorongoro Crater أحد أشهر المواقع في أفريقيا ويقال إنه يحتوي على أعلى كثافة للحياة البرية في أفريقيا. في بعض الأحيان يوصف Crater بأنه “الأعجوبة الثامنة في العالم” .

وقد حقق شهرة عالمية ، وجذب عددًا متزايدًا من الزوار كل عام. حيث لا يوجد مكان آخر في أفريقيا لمشاهدة الحياة البرية مثل نغورونغورو!

وتعتبر “نجورونجورو كرايتر” أكبر حوض بركاني في العالم.

 

حيث تشكل وعاء مذهل من حوالي 265 كيلومتر مربع ، مع جوانب يصل عمقها إلى 600 متر ؛ و هي موطن لحوالي 30000 حيوان . تدور مساحات واسعة من السحاب حول الحافة الصخرية في معظم أيام السنة ، كما أنها واحدة من الأماكن القليلة في تنزانيا التي يمكن أن تكون باردة في الليل.

محمية سيلوس

من اجمل اماكن السياحة في تنزانيا وهي واحدة من اكبر المحميات التي تضم الفيلة والاسود في افريقيا والعالم،

وتستقطب السيّاح عشاق المغامرات والسفاري عن طريق الطائرات ليستمتعوا بإستكشاف معالمها عبر جولات المشي والرحلات في الانهار.

 

 

جزيرة بيمبا

من اهم اماكن السياحة في زنجبار وتلقّب بالجزيرة الخضراء، تبعد حوالي 1 كم شمالي شرقي جزيرة زنجبار .

وهي جزيرة صغيرة تتميز بشعابها المرجانية ووجود سلاحف نادرة

ويقصد الجزيرة الكثير من هواة ممارسة الغطس لغناها بالاحياء البحرية

 


بحيرة منيارا

احدى المناطق الطبيعية التي تتجه اليها رحلات السفاري والتخييم حيث تعتبر موطناً لعشرات الانواع من الطيور بما في ذلك طيور النعام،

غير أنها تتحول الى مكان تعيش فيه الحيوانات البرية كالفيلة والزرافات وفرس النهر وذلك في المواسم الجافّة من السنة

يذكر انه تتوفر العديد من النزل والمرافق التي تقدم الخدمات للسيّاح القادمين من مناطق عديدة حول العالم

 

بعض المأكولات التنزانية

بسبب موقع تنزانيا على الساحل الشرقي لإفريقيا، فإنها تأثرت بالعديد من الثقافات والنكهات، كالهند، الشرق الأوسط، والبلاد الافريقية الأخرى، واعتمدت تقنية الطبخ فيها على صهر هذه التأثيرات معاً وتشكيل ثقافة طعام خاصة بها.

ويعد الطعام في تنزانيا فريدٌ من نوعه، ومتنوع بشكل كبير، وذلك حسب المنطقة التي نتواجد فيها،

فبعيداً عن الساحل تقدم الأطباق التي تتضمن عادة حساء اللحم أو الدجاج المشوي مترافقة مع شرائح الموز الأخضر أو الأوغالي ugali وهي عصيدة من الذرة الصفراء تنتشر في كل إفريقيا.

أما في العاصمة (دار السلام) وما حولها فيُقدم الطعام الهندي، كما أن الطعام الحار شائع فيها، أما الساحل فيحتوي على مجموعة من المأكولات البحرية التي تتبع الطبخ السواحلي الذي يعتمد على الطعام الحار وحليب جوز الهند، الأرز، السمك المشوي، والكاري.

كما أن تنزانيا غنية بالفاكهة والتي تصنع منها ألذ أنواع العصائر ، ووجبة الافطار في تنزانيا كما في أغلب البلدان، فإن وجبة الافطار في كذلك يعد طعاما خفيفاً وبسيطاً،

حيث يبدأ التنزانيون يومهم بشرب كوب من الشاي مع الحليب، مع الخبز.

ومن أشهر الأطباق التنزانية :

ــ الأوغالي Ugali

طبق مرافق لمعظم الأطباق الأخرى في تنزانيا، وسنجده في كل مكان،

وهو عبارة عن نشاء بسيط يُصنع من دقيق الذرة والماء،

ويتم تناوله بتدوير كتلة منه على شكل كرة وغمسها في حساء ما، باستخدام أداة معينة.

 

تنزانيا الوجهة السياحية الأولى في أفريقيا

 

 

تنزانيا وجهة السياحة الأفريقية الأولى

 

صور تظهر مدى جمال تنزانيا

 

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى