Featuredأخبار دولية

النرويج تشدد الإجراءات الأمنية على الحدود مع روسيا

قالت وزارة العدل والأمن العام في النرويج، يوم الجمعة، إن أوسلو ستشدد الرقابة على حدودها مع روسيا، بعد قرار التعبئة الجزئية الذي أعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتحسبا لقيام روسيا بحظر مغادرة مواطنيها البلاد، تستعد النرويج لزيادة محتملة في المعابر الحدودية غير القانونية.

وقالت الوزارة النرويجية إن مروحية تابعة للشرطة ستتمركز في المنطقة بهدف مراقبتها بدءا من يوم الجمعة.

وتشترك النرويج في حدود بطول 198 كيلومترا مع روسيا، في أقصى شمال البلاد، ولا يوجد سوى معبر حدودي رسمي واحد بين الدولتين في ستورسكوخ.

وفرضت النرويج في مايو الماضي مزيدا من القيود على دخول المواطنين الروس إلى أراضيها.

وقالت وزيرة العدل النرويجية إيملي إنجر ميهل: “سنغلق الحدود سريعا، حال الضرورة”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى