Featuredأخبار دولية

البرتغالي أنطونيو غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة حتى 2026

صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة، على تولي رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق، أنطونيو غوتيريش، الأمانة العامة للأمم المتحدة لولاية ثانية بين عامي 2022 و2026، ودعا الأخير إلى “عالم يستخلص العبر” من جائحة كوفيد-19 الفتاكة.

وقال غوتيريش، “تحدينا الأكبر، وهو في الوقت نفسه فرصتنا الكبرى، هو استخدام هذه الأزمة لقلب مسار الوضع، والانتقال إلى عالم يستخلص العبر، ويعزز الانتعاش العادل والأخضر والمستدام، ويظهر المسار من خلال تعاون دولي متزايد وفعال للاستجابة إلى المشاكل العالمية”.

وأضاف أن “تجاوز هذه المرحلة سيتطلب جهداً حقيقياً لتعزيز ما يعمل، وشجاعةً لاستخلاص العبر مما لا يعمل. هذا الأمر يتطلب أن نتبنى (تدابير) للوقاية والاستعداد – بالمعنى الواسع للمصطلح – وهذه أولوية قصوى للنظام الدولي”.
قسم اليمين
وأدى الأمين العام للأمم المتحدة منذ عام 2017، اليمين، واعداً بأن يتصرف باستقلال كامل عن الدول الأعضاء والمنظمات، أثناء حفل حضره الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا، وهو أول رئيس دولة يدخل مقر الأمم المتحدة منذ أكثر من عام بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وكانت الجمعية العامة قد صادقت في وقت سابق، بالإجماع، ومن دون تصويت، على قرار يمدد ولاية غوتيريش لخمس سنوات.
وسبق أن أعطى مجلس الأمن الدولي الذي يعد قراره أساسياً في آلية التعيين، موافقته في الثامن من يونيو على تولي غوتيريش، البالغ 72 عاماً، الأمانة العامة للأمم المتحدة لولاية ثانية.
وغوتيريش هو رئيس وزراء برتغالي أسبق، والمفوض السامي السابق للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بين عامي 2005 و2015.

المصدر : أ ف ب

زر الذهاب إلى الأعلى