Featuredأخبار بيئية

اكتشاف أحفورة ديناصور يعود تاريخها إلى ما يقرب من 125 مليون عام بمنغوليا

اكتشف باحثون صينيون، أحفورة ديناصور كاملة نسبيا يعود تاريخها إلى ما يقرب من 125 مليون عام في مدينة بايانور بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمالي الصين، وذلك خلال تفقد دوري ل”راية أوراد الخلفية” مسقط رأس الديناصورات” في الصين.

وأوضح الباحثون في متحف التاريخ الطبيعي، في تقرير وفقا لوكالة الأنباء الصينية، اليوم الثلاثاء، أن دراسة أولية حول مورفولوجيا العظام أظهرت أن الأحفورة تنتمي إلى إغواندون عاش في أوائل العصر الطباشيري.

وقال داي روي مينغ من المتحف إن الباحثين يقومون بتنظيف وتقوية الهيكل العظمي العملاق للديناصور العاشب الضخم، سيتم اتخاذ تدابير الحماية على أساس عدد الأحافير التي سيجدونها.

يذكر أن العصر الطباشيري الذي بدأ قبل 137 مليون سنة وانتهى قبل 65 مليون سنة، كان آخر عصر سيطرت فيه الديناصورات على كوكب الأرض، وتقدم الحفريات من تلك الفترة أدلة مهمة على دراسة تطورها وظروف معيشتها وانقراضها.

وقد تم العثور حتى الآن على حفريات 19 نوعا من الديناصورات في “راية أوراد الخلفية” التي يطلق عليها لقب “مسقط رأس الديناصورات” في الصين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى