Featuredاخبار محلية

إيراني: نحو 15 ألفا من أبناء جاليتنا بالكويت يحق لهم التصويت في 3 مراكز اقتراع

المشاركة الجماهيرية الواسعة ستؤدي للإسراع في وتيرة إلغاء الحظر المفروض على البلاد وكسر الحرب الاقتصادية

قال سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية محمد إيراني من مقر السفارة اليوم في الكويت حيث يشارك الإيرانيون المقيمون بانتخاب رئيس لبلادهم، إن نحو 15 ألفا من أبناء جاليتنا بالكويت يحق لهم التصويت في 3 مراكز اقتراع.

وأضاف إيراني عقب الإدلاء بصوته، إن إجراء الاستحقاق الديمقراطي الرئاسي يعد من أهم الانجازات التي تفخر بها الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انتصار الثورة الاسلامية حيث يتم تقديم أجمل صورة عن سيادة الشعب وهو المبدأ الذي تبناه الامام الخميني الراحل.

وأضاف “إن اجراء 39 دورة انتخابات واستفتاءات طوال العقود الأربعة الماضية يؤكد بأن الشعب هو مصدر السلطه ؛ وصوته هو الركن الأساسي في البلاد، وأنني على ثقة ان المشاركة الجماهيرية الواسعة ستؤدي الى الاسراع في وتيرة الغاء الحظر الراهن المفروض على البلاد وكسر الحرب الاقتصادية.

وتابع ” ان الاستحقاق الديمقراطي اليوم سيرسم مستقبل البلاد للأربع سنوات القادمة ويساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، لافتا الى أن الحكومة بذلت قصارى جهودها لتجري الانتخابات في أجواء نزيهة وعادلة حيث تم التأكيد على الالتزام التام للاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي.

وأشار الى انه “اليوم تجري الدورة الثالثة عشر لانتخابات الرئاسة في منافسة جدية وحاسمة حيث جرت ثلاث مناظرات تم بثها بشكل مباشر من التلفزيون الايراني بين المرشحين السبعة قبل أن ینسحب ثلاثة منهم و تجري المنافسة اليوم بين اربع مرشحين”.

ولفت إيراني إلى أنه قد تم دعوة 59 مليون ايراني يحق لهم التصويت ؛ منهم ملیون واربعمائة ألف ينتخبون لأول مرة بعد ان وصلوا للسن القانوني حيث يقترعون لانتخاب خَلَف الرئيس الحالي د. حسن روحاني الذي لا يحق له المشاركة بعد ولايتين متتاليتين.

وبين أن عمليات الاقتراع تجري في خارج ايران ضمن 133 سفارة أو ممثلية ايرانية تضم 234 مكتب تصويت حيث يقدر عدد المشاركين في الانتخابات خارج البلاد حوالی 3/5 مليون ناخب .

واختتم حديثه مثمنا التسهيلات التي قدمتها وزارة الخارجية والجهات المسؤولة في وزارة الداخلية و قوی الامن و وزارة الصحة بدولة الكويت على ما بذلوه من جهود تنظيمية لكي تقام هذه المناسبة بأحسن وجه .

وقد توافد المئات من أبناء الجالية الإيرانية منذ الصباح الباكر لمقر سفارتهم في البلاد للإدلاء بأصواتهم في الدورة الثالثة عشر لانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وقد فتح مقر التصويت في تمام الثامنة صباحا، ولوحظ تواجد أبناء الجالية قبل فتح المقر لحرصهم على المشاركة في الانتخابات.

ورجح السفير الإيراني لدى البلاد محمد إيراني تمديد فترة الاقتراع حتى الثامنة مساء بدل السادسة في حال استمرار الحضور الكثيف وخصوصا بعد التحسن الملحوظ في حالة الطقس.

وأشاد إيراني بحرص جميع المقترعين على الالتزام بالاشتراطات الصحية الاحترازية حيث تم وضع حاجز احترازي من البلاستيك الشفاف لعزل الموظفين عن الناخبين.

زر الذهاب إلى الأعلى